نفاذ

تهدف نفاذ إلى أن تكون مصدراً أساسياً لنشر مقالات حول آخر الابتكارات في مجال نفاذ تكنولوجيا المعلومات. تصدر المجلة فصلياً باللغتين الإنجليزية والعربية.

رموز تواصل للطلاب ذوي الصعوبات التعليمية

رموز تواصل للطلاب ذوي الصعوبات التعليمية

التواصل البديل والمعزز

يعتمد الأفراد الذين يعانون من صعوبات شديدة في النطق واللغة على أنظمة التواصل البديل والمعزز (AAC) لاستكمال أو استبدال عملية النطق من أجل التواصل الفعال مع الآخرين. ويشير مصطلح التواصل البديل والمعزز AAC)) إلى طرق الاتصال البديلة التي تحل محل الكلام أو الكتابة لأولئك الذين يعانون من إعاقات في نطق وفهم اللغة المنطوقة أو المكتوبة.
في السابق، كان استخدام التواصل البديل والمعزز في قطر والمنطقة العربية يمثل تحديًا ملموساً لأن قطاعات التعليم مدعومة بشكل أساسي من قِبل اختصاصيي تعليم يتحدثون الإنجليزية باستخدام رموز التواصل البديل والمعزز التي طورت وصممت من أجل الولايات المتحدة الأمريكية والمستخدمين الأوروبيين. وغالبًا ما يكون لهذه الرموز تجسيدات ومعاني ثقافية وسياقية مختلفة عندما يتم تقديمها في المجتمع العربي المحلي. وتشمل التحديات الإضافية التي تواجه استخدام مجموعات الرموز الغربية داخل المنطقة، المعالجين والمعلمين الذين ينتمون إلى خلفية لغوية وثقافية مختلفة مقارنةً بمستخدمي رموز التواصل البديل والمعزز. وعلاوة على ذلك، يتم التحدث باللغة العربية بشكل مختلف عند التواصل باستخدام اللغة العربية الفصحى والمحكية. وقد أثارت كل هذه العوامل المتعلقة بالحاجة إلى التواصل بفعالية في المجتمع باستخدام لغات/أساليب اتصال شفهية مختلفة، إلى جانب التفسير المختلف للرموز المرئية على المستوى الثقافي والسياقي، الحاجة إلى تطوير رموز تواصل بديل ومعزز تكون معدة لتلبية الاحتياجات المختلفة.
ولمواجهة هذا التحدي، وفي عام 2013، شرع مركز مدى في مشروع لتطوير مجموعة رموز تواصل بديل ومعزز تسمى “تواصل” وهي رموز تركز على اللغة العربية القطرية. وقد تم إطلاق المشروع بالتعاون مع جامعة ساوث هامبتون وبتمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (QNRF). حيث تم تصميم مجموعة رموز للتواصل بحيث تكون مناسبة للاستخدام باللغتين (الإنجليزية والعربية)، إلى جانب مراعاة أن تكون المفردات والرموز مناسبة ثقافياً وسياقياً للمجتمع المحلي. و تحتوي مجموعة رموز “تواصل” حاليًا على أكثر من 600 كلمة في مفرداتها.

 

وقد أطلق مركز مدى منصة مخصصة عبر الإنترنت لإتاحة رموز تواصل للمعلمين والمعالجين وأولياء الأمور والمطورين والأخصائيين. ويسمح هذا الموقع للمستخدمين والمختصين ذوي الصلة بتنزيل مجموعة الرموز للاستخدام داخل بيئتهم (مثل المنزل أو المدرسة أو ما إلى ذلك) إلى جانب موارد التدريب المرتبطة لاستخدامها.

 

واجهة برمجة التطبيقات (API)

يتم توسيع منصة تواصل على الإنترنت لتقدم واجهة برمجة التطبيقات للمطورين لتكون قادرة على دمج مجموعة الرموز في مختلف التطبيقات التي يجري تطويرها. إن واجهة برمجة التطبيقات بالنسبة لرموز تواصل هي مجموعة من التعاريف الفرعية والبروتوكولات والأدوات الخاصة ببناء برامج التطبيق. وبشكل أبسط، هي عبارة عن مجموعة من طرق الاتصال المحددة بوضوح بين مكونات البرامج المختلفة. يمكن استخدام واجهة برمجة التطبيقات (API) لتطوير تطبيقات جديدة للتواصل البديل والمعزز باستخدام رموز تواصل للأجهزة العاملة بنظامي أندرويد و iOS.
تعد واجهة برمجة التطبيقات (API) أول أداة من نوعها تسمح للمطورين بإنشاء تطبيقات للتواصل البديل والمعزز باللغة العربية في المنطقة. وسوف يدعم هذا الأمر دمج رموز تواصل في تطبيقات التواصل البديل والمعزز الحالية والجديدة. فالغرض منه في النهاية هو توسيع نطاق حلول التواصل البديل والمعزز العربية المتاحة للمستخدمين في المنطقة وتطوير التكنولوجيا المساعدة العربية إلى جانب تعزيز النظام البيئي وإمكانية النفاذ.

تطبيق “تواصل” للتواصل البديل والمعزز

لتعظيم التأثير على مستخدمي التواصل البديل والمعزز باللغة العربية في قطر والمنطقة، أطلق مركز مدى أول تطبيق للتواصل البديل والمعزز باللغة العربية يعمل كلياً باستخدام رموز تواصل. إن تطبيق “تواصل” هو أحد الحلول المبتكرة التي يدعمها مدى من خلال برنامج مدى للابتكار. وقد تم تطويره باتباع الإرشادات الدولية التي تحكم التواصل البديل والمعزز، وكذلك تحويل نماذج الكلام إلى اتصال بديل ومحسّن باتباع مبادئ السلوك اللفظي وتحليل السلوك التطبيقي.
لا توفر حلول اللغة الإنجليزية الحالية للتواصل البديل والمعزز السياقات الثقافية ولا اللغة اللازمة للمجتمع القطري الناطق بالعربية. وهنا توفر رموز تواصل فرصة عظيمة للتواصل غير اللفظي المناسب ثقافيًا للمستخدم القطري والعربي. إن دمج هذه الرموز في تطبيق واحد يعزز قدرة الأشخاص غير اللفظيين على التواصل مع الآخرين. ومن هذا المنطلق، هدف تطبيق تواصل إلى استخدام رموز التواصل لتحسين مهارات الاتصال للأشخاص والأطفال الذين يعانون من صعوبات التواصل أو القراءة والكتابة.

لقد تم تصميم هذا التطبيق ليكون قابلاً للتخصيص بدرجة كبيرة بحيث يمكن للمعلمين وعائلات مستخدمي التواصل البديل والمعزز تعديله والإضافة عليه لتلبية احتياجات التواصل للمستخدمين في المنزل أو في المدرسة أو في أي مكان آخر. فمن خلال توفير أداة تواصل عربية شاملة، سيكون بمقدور مستخدمي التواصل البديل والمعزز المشاركة في المجتمع من خلال التحدث مع الآخرين والتعبير عن أنفسهم. ومن خلال تمكينهم من التواصل، سيكون لدى الأشخاص ذوي الإعاقة فرص أفضل للتواصل والتعلم والعمل والعيش بشكل مستقل.

علاوة على ذلك، وكجزء من التزام مركز مدى بتحسين المشهد التعليمي للأشخاص ذوي الإعاقة، تم تنظيم مسابقة في قطر مؤخرًا لتشجيع تطوير موارد تعليمية جديدة باستخدام تواصل. وشارك في هذه المسابقة معلمين من مختلف المدارس لإنشاء موارد تعليمية لطلابهم باستخدام مجموعة رموز “تواصل”.

إن دعم مدى لتطوير واستخدام حل تكنولوجي باللغة العربية يتكون من الكلمات والرموز المناسبة يسهل ويحسن حياة الأشخاص غير القادرين على التواصل باللغة الإنجليزية. بالإضافة إلى ذلك، فقد أصبح بإمكان أفراد الأسرة والأقارب والمدرسة والمجتمع الناطق باللغة العربية فهم اللغة التعبيرية المستخدمة في تطبيق “تواصل”.

Share this