نفاذ

تهدف نفاذ إلى أن تكون مصدراً أساسياً لنشر مقالات حول آخر الابتكارات في مجال نفاذ تكنولوجيا المعلومات. تصدر المجلة فصلياً باللغتين الإنجليزية والعربية.

العناصر الرئيسية لتصميم الفصول الدراسية الشاملة

العناصر الرئيسية لتصميم الفصول الدراسية الشاملة

Key-Elements-of-Inclusive-Classroom-Design

لقد تطور فهمنا لعملية التعلم وطرائق التدريس المختلفة لدعم التعلم واكتساب المهارات بشكل أفضل في الآونة الأخيرة. كما نما تقديرنا لقيمة التفكير الإبداعي والنشاط الذاتي للحصول على طلاب وموظفين مبتكرين ومتحفزين للمستقبل، الأمر الذي انعكس على تطوير خدمات التعليم.
ويشمل التصميم الشامل لمدارسنا اليوم التصميم المادي للإعدادات التعليمية وتصميم المناهج وطرق تقديمها واستخدام التكنولوجيا والموظفين المدربين والمتحمسين للتعليم. وعلاوة على ذلك، يجب على التصميم الشامل للتعلم أن يعترف ويتبني التنوع والتفرد وتمكين كل شخص من المشاركة وتطوير مهاراتهم لتحقيق دورهم الأمثل في المجتمع.

يجب أن تكون المساحات المادية في متناول الجميع من خلال أثاث قابل للتحريك بسهولة لتسهيل تصميم مجموعات متنوعة من جلسات التعلم، من جلسات فردية إلى جماعية أو جلسات عملية. كما يجب أن تكون المسافات محددة ومرتبةوذات إضاءة جيدة مع الحد الأدنى من الضوضاء العالية المفاجئة.

إن الفهم الجيد للتصميم الشامل للتعلم أمر حاسم وهام. فهو يشكل مقاربة متاحة للجميع دون استثناء في مجال المناهج الدراسية، وهذا يعني أنه يدعم الطلاب للتعبير عن أنفسهم وللتعلم بطريقتهم الفردية، ويعمل مع الطلاب للتعامل مع جميع نقاط القوة والاحتياجات الخاصة بهم. من المهم بشكل خاص للطلاب ذوي الإعاقة تمكينهم من الوصول إلى نفس المحتوى مثل الطلاب الآخرين سواء كانت لديهم أي قيود جسدية أو إعاقات بصرية أو سمعية أو صعوبات في التواصل أو التعلم. كما يجب تقديم موارد التعلم في أشكال مختلفة يمكن النفاذ إليها.

تتيح الحلول التكنولوجية الحديثة للمعلمين التواصل بسهولة مع الأفراد أو مجموعات الطلاب. ومن الناحية العملية فيمكن الوصول إلى المعلومات المتعلقة بأهداف جلسات التعلم والواجبات والموارد الإضافية والدرجات بنقرة زر واحدة وتخزينها ليسهل على الجميع النفاذ إليها. ويمكن إكمال الواجبات بعدة طرق، وليس فقط المقالة أو ورقة العمل التقليدية، فعلى سبيل المثال، يمكن للطلاب إنشاء عرض تقديمي أو نشر صوتي أو فيديو لإظهار ما يعرفونه. بل قد يُسمح لهم برسم رسوم كرتونية حوارية أو دمج نموذج افتراضي ما.

ومن جهة أخرى، يمكن أن تتضمن خطط الدروس معلومات مكتوبة أو صوتية أو بصرية واستخدام الواقع الافتراضي التفاعلي لتنشيط التعلم لجميع الطلاب. ويوفر هذا الأمر التحفيز والنفاذ المتساوي للجميع.
يحتاج الموظفون إلى التدريب الكافي على الحلول التكنولوجية الجديدة واستخدامها. وفي بعض الأحيان، قد يكون من الصعب على بعض المعلمين مواكبة وتيرة التطور التكنولوجي، ما يشكل إحباطاً لهم. ومع ذلك يبدو الطلاب قادرين وراغبين في استخدام هذه التكنولوجيا.

يحتاج اختصاصيو التوعية إلى العمل مع المتخصصين في مجالات نفاذ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا المساعدة لفهم كيفية استخدام هذه الحلول التكنولوجية في الفصل الدراسي بشكل أفضل. كما ينبغي أن يعملوا أيضًا مع الأشخاص والمنظمات التي تمتلك المنظور والمعرفة اللازمة لضمان أن هذا التصميم لعملية التعلم هو في متناول الجميع حقًا، أي الخبراء في مجال الإعاقة والأشخاص ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم ومعلميهم. كما يجب أن يتم وضع خطط واضحة للتعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات المحددة مع توفير الموارد المطلوبة الموثقة بوضوح لجميع الموظفين ليكونوا على دراية بها.
لدينا الآن فرصة عظيمة لتصميم واستخدام الفصول الدراسية المتصلة والشاملة والتي تعمل على إشراك المعلمين والطلاب على حد سواء وتحفيزهم من خلال استخدام الحلول التكنولوجية الجديدة لدعم تطوير الطلاب والبالغين المبدعين والمبتكرين.
وأخيراً، يجب أن نعلم بأن ذلك يتطلب نظامًا معقدًا يحتاج إلى واجهة سهلة الاستخدام للمستخدمين ويجب أن يتكيف حسب الاحتياجات الفردية للجميع وذلك لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

Share this